ثقافة عامة
غزة..آخر المقاومين
الاثنين, 14 يوليو 2014 10:41

أدي آدب

خُذْ واحدًا منهمْ..

  ودعْ عشرين جيْشًا..

ضِدَّ أهْلِيها..

تخُوضُ حُرُوبَها..

وعلى العِدَى لمْ ترْمِ يوْمًا بُنْدُقَهْ

*****

 

التفاصيل
غزة معجزة الصمود..وسادية اليهود
الأربعاء, 09 يوليو 2014 15:36

أدي آدب

يا نارُ كُونِي جَنَّةً.. في غزةَ الشمَّاء.. مُعْجِزَةِ الصمُودِ.. وشَوْكةِ الحَلْقٍ التِي ظلَّتْ دَوامًا لليهُودِ مُؤرِّقهْ ***** نامُوا علَى كابُوس غَزَّةَ.. واحْلمُوا أنْ تخْتَفِي في البَحْر.. لكنْ في الصباحِ ستُدْركونَ بأنَّها أضْغاثُ أحْلامٍ.. فهذا البَحْرُ -ليَسَ كمِثْلِكمْ- جارٌ لِغَزَّةَ.. ليس ينقُضُ مَوْثِقهْ *****

التفاصيل
غزة.. بين الحصار والنار
الأربعاء, 09 يوليو 2014 12:36

أدي آدب

(شذرات من القصيدة)

***** تمالؤ حكامنا مع اليهود ***** والحاكمونا في الكراسي.. في العروش.. يَروْنَ غزةَ بين هاتيك المآسي والنعوش..

التفاصيل
الحداثة المرغوبة.. والحداثة المعطوبة
الثلاثاء, 24 يونيو 2014 18:23

أدي آدب

النقد ليس اتهامات يرجم بها فريقٌ فريقاً،ولا سلاحا إيديولوجيا،يُشْتَبَكُ به في سُوح الجِدال والنِّزال،وإنما هو خطاب على خطاب، يصف ويحلل الظاهرة الإبداعية، في حد ذاتها، بعيدا عن كل الخلفيات غير الفنية، كما أن الحداثة معطى حضاري وثقافي، ناتج عن سيرورات تاريخية كبرى، تفعل فعلها- قسرا- في كينونة الفرد، والجماعة معا، وهي- وفق هذا التصور- قدَرُ الجميع،

التفاصيل
تأبَّطَ أرْضًا " أدي آدب "
الاثنين, 26 مايو 2014 18:12

أدي آدب

(ماذا تأبط البابا..في زيارته البارحة،لبيت لحم،مهد المسيح عليه السلام؟! أما الفلسطيني،فسيظل يتأبط أرضه، ولو في المنافي....وصوت ضميره وضميرنا جميعا:

حُـــبِّي : فلسطينُ .. مَجْدِي ..إرْثُ آبــائي  أرْضِـي .. سَمَائي.. هَــــوائي.. كُلُّ آلائِي

هُـنَا .. مَـــــدارجُ وَحْي الله .. عــــــــابـقةً  في القدْس..في الطور..في صَحْراءِ سيناءِ

آمَنْتُ.. بالأنْبِــيا .. والرُّسْل .. قــــاطِــــبَةً  تَبَّتْ يَـــدَا قـاتِلِـيـهمْ .. أيَّ أعـْــــــــــــداء!

التفاصيل
فلسفة التسامي " أدي ولد آدب"
الاثنين, 19 مايو 2014 12:32

أدي آدب

أبيات قلتُها2011، أثَبِّتُ بها المُنْتًمِينَ لوطنِي المَنْشُودِ،في بَرْزَخِ المُثُلِ، المُنْتَبِذِ مَكانًا قَصِيا،في مَناكِبِ الشِّعْر والحُلم، حيث تُحْرِجُهم سُلالاتُ الطِّينِ، بالمُقَارَنَةِ المُسْتَفِزَّةِ،بيْنَ الغِنَى النَّفْسِي والغِنَى الحِسِّي،فَقَلَبْتُ لهمْ الآيَةَ، مُرَجِّحًا كَفَّةَ القُلوبِ عَلى الجُيوب، وكَفَّةَ النُّفوسِ عَلى الفُلوس:

التفاصيل
نشيد الشاعر المهاجر "أدي ولد آدب"
الخميس, 15 مايو 2014 18:03

أدي آدب

تَباهتْ بَنَـــاتُ الشِّـعْر : أنِّـي سَمِــيرُهـا  ولِي .. مِنْ قُلُوبِ العَاشِقِينَ .. كبـيــرُها وَسِعْتُ.. جَمالَ الكوْن .. حُبًّا ..عَزَفْـــتُه  نَشيدًا..فرُوحِي فِي القوافي..عَصيرُها تَأبَّطْتُ .. مِنْ أرْواح مِلــيـــون شَـــــاعِر أساطـيرَ .. أبْنِـــــــيها .. ولا أسْتَعيرُها أنا ابْنُ صَمـيم الضادِ .. مَمْلكتي الرُّؤى  بِبيْت القصيدِ .. البِدْعِ .. جَلَّ سَريــرُها عَلَى صَهَواتِ الرِّيح..أغْزُو مَدَى المَـدَى 

التفاصيل
أمي..نشيد الكون " أدي ولد آدب"
الثلاثاء, 13 مايو 2014 18:59

أدي آدب

(أيام الدنيا كلها، وقصائدها، قليلة في حق الأم..)

أمِّي..نشيدُ الكوْنِ..مِلْءَ المَـسْمَعِ  هِبَةُ السَّمَا لِلأرْض.. سَـعْدُ المَطْلعِ أمِّي ..حُرُوفُ..هُـنَّ نبْـعُ وُجـُــودِنا  وَا شوْقَــَــــنا الأزَليَّ.. نَحْوَ المَـنْبَعِ أمِّي..حُرُوفٌ..تكْتَنِزْنَ حَيَــاتَــــــنا  جَلَّـتْ بـسِرِّ اللهِ - فِيـهَا- المُــودَعِ

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>