ثقافة عامة
دور الرحالة الموريتانيين في التواصل الحضاري بين ليبيا وموريتانيا ابن طوير الجنة ( 1202 ـ 1265 هـ 1788 ـ 1849 م ) أنموذجاً"محمود عمار المعـلول ـ كاتب وباحث ليبي"
الثلاثاء, 28 يوليو 2015 16:51

تعتبر الرحلات نوعاً من أنواع الترابط والتواصل والتقارب الحضاري بين الشعوب فمن خلالها يلتقي الرحالة بأهل البلد ، ويقيم عندهم ، ويصف أحوالهم الفكرية والسياسية والاجتماعية ، وفي كثير من الأحيان يتزوج بالبلد التي يحل بها ، ويشترك معهم في معيشتهم مثلما فعل الرحالة أبن بطوطة ( 703 ـ 779 هـ / 1303 ـ 1377 م ) الذي تزوج بليبيا مرتين مرة بطرابلس ومرة بالجبل الأخضر وتزوج بالهند ، وعين قاضياً بالمالديف وبعث سفيراً إلى ملك الصين ( 1 ).

تلعب الرحلات دوراً مهماً في التواصل بين الشعوب فهي الوسيلة لنقل العلوم والعادات والمعارف ، وأخبار الدول ، وأوصاف الناس ، ويعتبر التواصل بين الشعوب وسيلة من وسائل نقل خبرات وثقافة هذه الشعوب إلى غيرها ، فالرحلة علم وفن في حد ذاتها يقول ابن منظور الأفريقي الطرابلسي " رحل الرجل إذا سار ...... ورجل رحال عالم بذلك مجيد له ) " ( 2 ) .

والرحلة مرتبطة بالترحال والاستكشاف والملاحظة وحب الإطلاع والمسير والضرب في الأرض ، وكثير ما يصف الرحالة ما يجري له في رحلته ، ومن صفات العرب عن غيرهم من شعوب الأرض كثرة الترحال في الأرض ربما لارتباطهم وعيشهم في الصحراء .

التفاصيل
نبذة عن الأمير سعود الفيصل
الجمعة, 10 يوليو 2015 11:19

   altولد وزير الخارجية السعودي السابق الأمير سعود الفيصل في 2 يناير/كانون الثاني عام 1940 وهو الابن الثاني للملك الفيصل الذي حكم السعودية ما بين 1964 و1975. وكان من الجيل الأول في السعودية الذي جمع بين التعليم التقليدي والغربي. وعلى مدى عقود طويلة شغلها وزيرا للخارجية كان ينظر إليه باعتباره الوجه الدولي للبلد. أكمل سعود الفيصل دراسته في عام 1964 عندما حصل على شهادة الإجازة في الاقتصاد من جامعة برينستون في الولايات المتحدة.

التفاصيل
وجــــوه ــــــــــــ (جدل الجمال والقبح) أدي ولد آدب
الأربعاء, 10 يونيو 2015 11:33

وُجُوهٌ : تـمُـرُّ أمَامَكَ.. وَجْهـًا.. فوَجْهـًا.. تـَـشابَهُ .. حِينـًا.. وتَخْــتَلِفُ ------- وُجُوهٌ : تـمُـرُّ.. فيَـخْــتَـلِجُ القـَلـْبُ.. يَأخُـذكَ الجَذْبُ.. خلفَ المَدَارَاتِ..تَنْـخَطِفُ -------

التفاصيل
إردوغان.. طائر هذبت الانتخابات ريشه لكنه قادر على الطيران
الأربعاء, 10 يونيو 2015 11:02

إردوغان.. طائر هذبت الانتخابات ريشه لكنه قادر على الطيران

يجلس في "قصره الأبيض" المبني حديثا بغرفه وقاعاته الألف وقد اكتملت خططه لإرساء دعائم رئاسة نافذة قوية.. لكن في ذات اللحظة التي كان يتوقع أن يرى فيها نصرا متوجا لتلك الخطط بدا أن نجمه يأفل.   ولو أن هناك شعورا واحدا جمع بين الأحزاب التركية المعارضة بعد انتخابات الأحد العامة فسيكون صدى لكلمة "لا" لحملة الرئيس رجب طيب إردوغان من أجل تمهيد الساحة السياسية لإنشاء تركيا الحديثة كما يراها.

التفاصيل
لقاء الرئيس / طنانية جديدة للشاعر "مبيق"
الثلاثاء, 09 يونيو 2015 12:03

إذا زار الرئيس ديار قوم

أزورهمُ فذاك لنا تلاقٍ

ورؤيته عيانا من بعيدٍ

لنا مثل التصافح والعناقِ

فما أغلى الديار إذا أتاها

التفاصيل
الطلاق المضحك.. / خديجة بن قنا
الثلاثاء, 09 يونيو 2015 11:27

alt

عند عودته للمنزل حدث بينه وبين زوجته خلاف ومشاجرة ولكن هذه المرة طلبت الزوجة الطلاق من زوجها .. فأخرج الزوج ورقة من جيبه وكتب عليها: "نعم .. أنا فلان الفلاني .. أقرر وأنا بكامل قواي العقلية .. أنني متمسك بزوجتي تمام التمسك .. ولا أرضى بغيرها زوجة!" ووضع الورقة في ظرف وسلمها للزوجة .. وخرج من المنزل غاضباً كل هذا والزوجة لا تعلم ما بداخل الورقة, وعندها وقعت الزوجة في ورطة أين تذهب وما تقول؟ وكيف تم الطلاق؟ كل هذه الأسئلة جعلتها في دوامة وحيرة .. وفجأة ...دخل الزوج البيت ..

التفاصيل
ملح الريح/ شعر/ المختار السالم
الثلاثاء, 09 يونيو 2015 10:19

alt

إنيَّ سأرسمُ من شغاف اللحن ما وسعَ الغيابُ..

هي لوحةٌ لا نكبةٌ عن صبرها يرجى الثوابُ..

ورقٌ وألوانٌ..

سأرسمُ حارس التلّ الأخير وظلّه الغافي..

قريبا في الخصالِ،

لألثمُ الصحراءَ في ثغر الحداءِ، فإنها، وطنٌ يرتبهُ الركابُ..

إن قلتُ، أخت قصيدتي،

من كانَ ينحتُ للصخور اليومَ ألسنة فلنْ يغيّـبه الرضابُ.

والكلُّ رسمُ حكاية، تتقمصُ المحفورَ في أسفارها،

رسمٌ لأرض لا تُعمّدُ نخلها،

في الحرفِ ما تنفكُّ... ترتابُ المدينة،

في هسيسِ ظلالها.. فلمَ النقابُ؟.

التفاصيل
تاريخ الانقلابات العسكرية في موريتانيا
الاثنين, 08 يونيو 2015 17:57

alt

بدأت الانقلابات العسكرية في موريتانيا عام 1978، عندما أنهى العسكر حكم ولد داداه، ثم توالت الانقلابات 1979 و1980 و1984، ثم 2003 و2005، وكان وآخرها عام 2008.

تميز النظام السياسي الموريتاني منذ استقلال البلاد بسيطرة العسكر على الحكم، ما جعل عدم الاستقرار هو الطابع السائد حتى وإن طالت دورة النظام كما حدث مع نظام ولد الطايع الذي استمر لنحو عشرين عاما.

فمنذ حصول موريتانيا على استقلالها عن الاحتلال الفرنسي في 28 نوفمبر/تشرين الثاني 1960، لم تشهد البلاد استقرارا سياسيا يفضي إلى تنمية تشعر بها الطبقات الفقيرة.

التفاصيل
باقي المقالات...
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>