مــقــــالات
هل هناك جديد في التعامل مع الكوارث؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
السبت, 11 يناير 2020 13:02

altهل يختلف النظام الحالي عن النظام السابق في تعامله مع الكوارث؟ هل هناك من جديد في هذا المجال؟ وإذا كان هناك من جديد فما هو ذلك الجديد؟

سأحاول في هذا المقال أن أجيب على هذه الأسئلة من خلال التوقف مع أخطر ثلاث أحداث أو كوارث وقعت خلال الأشهر الماضية من حكم الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وسأتوقف تحديدا مع سيول  سيلبابي، وحادث طريق نواذيبو الذي أدى إلى وفاة 9 أشخاص، وفاجعة دار النعيم التي تسببت في وفاة خمسة أطفال حرقا، وحتى تكون الإجابة على الأسئلة أعلاه دقيقة وتتسم بالموضوعية، فسأقسم مراحل التعامل مع الكوارث إلى ثلاث مراحل، وسأخصص لكل مرحلة فقرة من فقرات هذا المقال.

 المرحلة الأولى: الحضور الفوري ومواساة الضحايا

بعد أقل من 24 ساعة من سيول سيلبابي، وتحديدا في يوم 27 أغسطس 2019، وصل إلى مدينة سيلبابي وفدا وزاريا يتكون من زير الداخلية ووزيرة الإسكان، وكان الوفد محملا برسالة مواساة وتضامن من رئيس الجمهورية، وقد قدم هذا الوفد باسم رئيس الجمهورية التعازي  إلى ذوي الضحايا.  في يوم 25 دجمبر 2019، وبعد ساعات من الحادث الأليم الذي وقع على طريق نواذيبو، أدى وزير الشؤون الإسلامية زيارة لجرحى الحادث، وفي نفس اليوم تقدمت رئاسة الجمهورية ببرقية تعزية إلى ذوي الضحايا.  مساء 8 يناير 2020 قدم الوزير الأول رفقة وزير الداخلية ووزيرة الإسكان التعازي والمواساة باسم رئيس الجمهورية لوالدة الأطفال الخمسة الذين توفوا في حريق دار النعيم.

التفاصيل
حقيقة قرض استرليننغ انرجي للشركة الموريتانية للمحروقات SMH / محمد فال التلميدي
الجمعة, 10 يناير 2020 10:12

الضمير"نواكشوط" : 

altتقارير محكمة الحسابات 2016-2017؛ حقيقة قرض استرليننغ انرجي للشركة الموريتانية للمحروقات SMH

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد مدير وكالة الاخبار المستقلة المحترم                       

تحية طيبة وبعد، فقد وصلني استفساركم عن طريق رسالة بالبريد الالكتروني عن حيثيات ما تم تداوله مؤخرا بخصوص قرض قدمته الشركة البريطانية استرلينيغ انرجي للشركة الموريتانية للمحروقات خلال الفترة التي توليت فيها تسيير المؤسسة المذكورة.

ومع أني لا أحبذ عادة التعاطي مع الاعلام الذي قد يكون من اختصاص بعض المكلفين بذلك داخل المؤسسات المعنية، إلا أني وبعد التأكد من أن هدفكم هو الوصول إلى الحقيقة وفهم حيثيات القرض المذكور فلا ضير عندي أن أقدم لكم الملاحظات التالية:

- لم تستفد شركة المحروقات SMH من أي قرض خلال السنوات 2014-2015 ولم تكن المؤسسة تبحث أصلا عن قروض خلال تلك الفترة. ثم إن أي قرض من هذا الحجم (عشرون مليار أوقية) يتطلب ضمانات من الدولة؛ ويتجسد ذلك كما هو معلوم في توقيع الوزارة المكلفة بالاقتصاد؛ كما تمرر عادة معظم الاتفاقيات عبر مجلس الوزراء والبرلمان وهو مالم يحدث طبعا. و من السهولة بمكان لأي صحافة استقصائية التأكد من ذلك عبر أرشيف الإعلام الرسمي و غيره.

- يعود تاريخ القرض المقدم من طرف شركة استرلينيغ إلى سنة 2004؛ أي قبل إنشاء الشركة الموريتانية للمحروقات SMH وقد تم التوقيع عليه حينها من طرف الحكومة الموريتانية ومجموعة مشروع شنقيط) (Groupe Projet Chinguetti : GPC وشركة استرلينغ البريطانية (أكتوبر 2004).

التفاصيل
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020! / محمد الأمين ولد الفاضل
الأربعاء, 08 يناير 2020 09:58

  altيحكى فيما يحكى أن أستاذا حكيما جاء يوما إلى طلابه يحمل سطلا ومجموعة من الكرات الصغيرة المتفاوتة في الحجم، بعضها صغير جدا، وبعضها أكبر قليلا. أخذ الأستاذ الكرات الأكبر قليلا، ووضعها داخل السطل حتى امتلأ، وبعد ذلك التفت إلى طلابه وسألهم إن كان السطل قد امتلأ، فأجابوه بصوت واحد : نعم.

بعد ذلك أخذ الأستاذ بعض الكرات الصغيرة جدا، وأخذ يضع الواحدة منها تلو الأخرى، في الفراغات الموجودة بين الكرات الأكبر قليلا، ثم سأل طلابه من جديد إن كان السطل قد امتلأ فأجابوه جميعا ـ وللمرة الثانية ـ  بنعم.

أخذ الأستاذ بعد ذلك عدة حفنات من الحصى، ووضعها في السطل، ثم أخذ يرجه رجا، حتى اختفى الحصى كل الحصى داخل المنافذ والفراغات الصغيرة جدا التي بقت موجودة بين الكرات، وهكذا استطاع السطل أن يستوعب كل الحصى الذي وُضع بداخله، وذلك على الرغم من أنه كان قد امتلأ وللمرة الثانية، ولم يعد يتسع لأي شيء جديد، حسب إجابات الطلاب.

إن العبرة التي أراد الأستاذ أن يوصلها إلى طلابه من خلال تجربة السطل والكرات الصغيرة هي أن العمر مجرد وعاء كالسطل، وأن الكرات الصغيرة الأكبر حجما تمثل كل الأشياء الأهم في حياتنا (الأولويات)، بينما تمثل الكرات الأصغر الأمور المهمة في حياتنا، والتي تأتي في الترتيب ومن حيث مستوى الأهمية بعد الأمور الأهم، في حين تمثل الحصى في حياتنا كل الأشياء الأقل أهمية (الترفيه)، أو غير المهمة إطلاقا كمتابعة مئات الحلقات من مسلسل تافه مدبلج.

التفاصيل
ويأمن البحر باصطياد القروش / الولي سيدي هيبه
الاثنين, 06 يناير 2020 10:13

  altليست كل التداعيات التي حصلت داخل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بالأمر البسيط كما يصور البعض من أصحاب الشطط التحليلي ومثلهم من المشككين – الواهمين - في إمكانية الانتقال بالحزب، من مرحلة الحكم به تعسفا وأحادية في القرار وتغطية على الفساد الذي بلغ مداه في أواخر العشرية المنصرفة، إلى مرحلة التجديد للعب الدور السياسي المنوط به في مصاحبة ورعاية التطبيق الفعلي لبرنامج الحكومة المترجم لبرنامج رئيس الجمهورية الانتخابي التعهداتي من جهة، والاستماع إلى رأي المعارضة والتعامل معه باحترام وموضوعية يفرضهما التنافس السياسي الشريف والحرص على مصالح الوطن العليا والخيار الديمقراطي من جهة أخرى، وهما اللذان يسددان من دون أدنى شك خطى البلدان إلى الانعتاق من التخلف والظلم ويحصنانه من التطرف والغلو.

وحتى وإن عاب هؤلاء المحللون بقاء البعض القليل من الذين شهدوا لا حول لهم، ولو بدرجات متفاوتة، سقوط الدولة تدريجيا بأيدي المفسدين عن طريق الحزب، فإن التخلص من:

التفاصيل
قنوات التوظيف في موريتانيا ... غياب دور وزارة التشغيل / الحسين محمد عمر
الاثنين, 30 ديسمبر 2019 12:15

 altبغض النظر عن الاتفاقية الأخيرة بين وزارة التشغيل و اتحاد ارباب العمل الموريتانيين حول خلق ستة آلاف فرصة عمل و عن كون المعلومات الواردة في الشكل البياني المرفق إلا أنها تظل نفس الوزارة ونفس السياسات منذ فترة ليست قصيرة.

تظهر الصورة المرفقة قنوات التوظيف حسب مجال العمل في موريتانيا كنسبة مائوية من الشركات الموريتانية، الشكل البياني ضمن تقرير صادر 2017 عن العمل في موريتانيا بشكل عام، هذه القنوات هي (الاسرة و الأصدقاء، طلبات التوظيف، اعلانات الاكتتاب، و "وزارة التشغيل" و قنوات اخرى غير محددة) و قد بين الشكل البياني (الصورة) دور كل قناة في التوظيف على حدة، أما المجالات فهي (الأعمال المكتبية، الصيد، الصناعة، الاشغال العامة، التجارة...إلخ)، و هذا ما سنحاول التعليق عليه في ما يلي:

التفاصيل
من للإنفتاح السياسي إذن؟ / الولي سيدي هيبه
الجمعة, 27 ديسمبر 2019 09:36

altنظم مركز "مبدأ" ندوة قيمة تحت عنوان "الانفتاح السياسي في موريتانيا ودوره في تكريس الديمقراطية" حضرها جمهور كبير غصت به القاعة، وأنعشها لفيف من المحسوبين على النخبة السياسية بكامل أطيافها وتوجهاتها.

ولما كان مستوى المداخلات من الناحية الخطابية مقبولا في مجمله بالنظر إلى التجربة الكلامية الضاربة لدى أصحابها في قدم اعتلاء المنصات البلاغية، فإن المستوى التحليلي العام كان دون المنتظر من لدن جمهور جاء غفيرا ومتلهفا إلى الإمساك بالخيوط الصحيحة لمجريات الأحداث المتلاحقة على خلفية هدوء غير معهود بدأ يطبع بإيجابية ملحوظة منعطفا دقيقا من تاريخ الدولة عرف نهاية حكم أحادي دام عشرة أعوام تحت يافطة "الديمقراطية"؛ ديمقراطية "ملجمة" بتكميم المعارضة ومُسرجَة بحزب حاكم وأغلبية تابعة لهوى، الحاكم في  رحاب فضاءات "الانفراد بالقرار" حتى كاد، لأجل الاستمرارية أن ينقلب، في نهاية عهدتين، على المادة 99 العصية من الدستور والتي تحدد عدد المأموريات الرئاسية باثنتين؛ انقلاب جندت له كل وسائل الدولة المادية والبشرية والإدارية وأنشئت له عشرات المبادرات بكل القراءات الممكنة، قبلية وجهوية وبرلمانية.

ولم يُستثن كذلك العسفُ اللفظي أثناء هذه المحاولة حتى وَصَل حد التصريح المتعمد بإمكانية التحول بالبلاد إلى "ملكية" توريثية من بعدما نكص علم الدولة ليسقى في طرفيه دما، ويلحن في مصر نشيدها على خلفية إلغاء نصه الأصلي، وتستبدل عملتها ويسوي بالأرض مبنى مجلس شيوخها.

التفاصيل
إقتراح موجه إلى وزير التعليم الثانوي /الأستاذ نعيم ولد لبات
الاثنين, 23 ديسمبر 2019 09:44

 الضمير"نواكشوط" : 

altإلى السيد معالي وزير التعليم الثانوي والتكوين الفني والمهني المحترم .

الموضوع: مقترح من أجل تحسين وتطوير طرق التنظيم والإشراف على الإمتحانات الوطنية.

تماشيا مع رؤية الإصلاح والتطوير التي تسعون لتطبيقها وكجهد فردي من أجل مساعدتكم في التحسين والتنظيم المحكم لقطاع التعليم الثانوي ،أود أن أقترح عليكم طريقة جديدة لتنظيم الإمتحانات الوطنية تفاديا للأخطاء التي قد تلازم عملية التوهيم .

لايخفى عليكم معالي الوزير ان الطريقة التي نتبعها، في مراحل تنظيم الإمتاحانات الوطنية (بدءا بالرقابة مرورا بالتصحيح وحتى إعلان النتائج) ،منذ اكثر من نصف قرن والتي كانت قليلة الأخطاء في الستينات لم تعد صالحة مهما تطورت الوسائل التكنولوجية . فكلما زاد تدخل الانسان في عمليات ادخال المعلومات زاد احتمال الخطأ.

لقد أن الأوان للبحث عن طريقة جديدة تشمل كل مراحل الإمتحان، لتحسين اداء لجان الاشراف من جهة والتقليل من احتمال الخطأ من جهة ثانية وإنني من اجل ذالك اقترح :

* على مستوى جداول الامتحانات وسيرها:

التفاصيل
تعليق أولي على المؤتمر الصحفي للرئيس السابق / محمد الأمين ولد الفاضل
السبت, 21 ديسمبر 2019 11:17

 altيمكن القول بأن الخلاف حول مرجعية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية كان هو الموضوع الأبرز للمؤتمر الصحفي الذي نظمه الرئيس السابق في منزله، ولذلك فإن هذا التعليق الأولي سيركز بالأساس على موضوع المرجعية وعلى ما أثير حولها من نقاش.

(1)  لنبدأ بطرح السؤال:

 متى ظهر الخلاف حول المرجعية؟

لنعد قليلا إلى الوراء، وإلى بداية الخلاف حول المرجعية، وذلك لنسجل الملاحظات السريعة التالية:

الملاحظة الأولى :  إن أول من تحدث عن المرجعية منذ تنصيب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني هو النائب السابق الخليل ولد الطيب..لقد كان الخليل يقول بأن ولد عبد العزيز هو مرجعية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في فترة حكمه ولم يُغضب ذلك ولد عبد العزيز، وهو اليوم ـ أي الخليل ولد الطيب ـ  يقول بأن غزواني هو مرجعية الحزب بعد أن تم تنصيبه رئيسا للجمهورية.

الملاحظة الثانية :  لم يتدخل الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني ـ على الأقل ظاهريا ـ في النقاش الدائر حول المرجعية من قبل عودة الرئيس السابق، ومن قبل محاولته السيطرة ـ وبشكل غير قانوني ـ  على حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>