مــقــــالات
تجليات من خطاب ولد الغزواني / الولي سيدي هيبه
الأربعاء, 06 مارس 2019 10:43

altلقد تميز، من دون شك، أول ظهور للمرشح محمد ولد الغزواني لرئاسيات 2019 القادمة، بأمر استثنائي ما سبقه إليه أي من الرؤساء الذين ترأسوا البلاد قبله؛ أمر سيسجله له التاريخ بأحرف من ذهب. فالرجل الذي عرف بعزوفه عن الكلام المرسل على عواهنه وبتمكنه، كما هو معلوم، من ناصية اللغة الفرنسية التي جرى بها بعض تكوينه العسكري غير الذي تم في العراق والأردن والمغرب، فاجأ الجماهير الغفيرة ـ التي حضرت المهرجان الحاشد للاستماع إلى الإعلان عن الترشح ـ بسلامة لغته العربية الفصحى؛ فهو إذ لم يتلعثم، لم يقلقل كذلك، ولم يغلغل، ولم يبدل "الضاد" دالا ولا أي حرف بآخر، ولم يفخم حين التخفيف أو يخفف حين التفخيم، كما لم يحتر في نطق الحركة الاعرابية الصحيحة عند أواخر الكلم.

ويكون بهذا الاستثناء قد أبان ولد الغزواني أنه خريج مدرسة اجتماعية وروحية تقيم للفصحى وزنها وتحفظ لها سلامتها وسحر بيانها وصحة النطق بها لضرورة ذلك عند أهل بلد يوصفون بأنهم الامتداد الطبيعي للوطن العربي و"المورد" الذي عرفت به بلاد شنقيط لنشر العلم في الغرب الافريقي وتوطيد عرى الأخوة في الدين مع أهله، وللحافظ كذلك على الشعر الفصيح في أرومته و مجمل أداء لغة الضاد.

التفاصيل
قناة "الموريتانية" ماذا بعد التحسن؟ / الولي سيدي هيبه
الخميس, 28 فبراير 2019 13:16

  altبعد أن كنت من زمرة العازفين عن مشاهدة بث قناة "الموريتانية" - باستثناء النشرة الإخبارية متابعة ومواكبة للأنشطة الرسمية للحكومة ليس إلا -  بسبب ضعف مسطرتها وانحسارية فعالية الصحفيين العاملين فيها على أداء ضعيف تطغى فيه لغة الخشب على ما سواها، وجدتني منذ فترة قليلة جدا أصبر على متابعة ما لمسته تحولا في هذا الأداء من حيث المضمون والجودة.

ولقد كان أول ما لفت انتباهي، قبل أن يتأكد لي لاحقا، ما خلته تنقية موفقة تمت في الجسم الصحفي أبقت أو، على الأصح، اعتمدت الصفوة منه للواجهة في التقديم والخلفية في الإعداد، إذ الصحفي محوري وجوهري في رسالة الإعلام عموما والتلفزيوني على وجه الخصوص.

التفاصيل
لماذا لم يقدم هؤلاء الحكماء الخمسة استقالتهم؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
الأربعاء, 27 فبراير 2019 09:43

 altأثارت التشكيلة الحالية للجنة الانتخابات جدلا كبيرا عند الإعلان عن أسماء حكمائها، وذلك لأن تعيين الحكماء لم يحترم المعايير والشروط المنصوص عليها، بل اعتمد بشكل مستفز على القرابة والزبونية، الشيء الذي جعل عدة أطراف سياسية تتقدم بطعون ضد تشكيلة هذه اللجنة.

وحتى إذا ما تجاوزنا تلك الانتقادات والطعون التي تعرضت لها اللجنة عند الإعلان عن تشكيلتها، فإن ما حدث بعد ذلك، وخاصة من بعد الإعلان عن نتائج انتخابات 1 و15 سبتمبر، ليستوجب من بعض الحكماء أن يقدموا استقالتهم بشكل فوري، وذلك لأنهم يحتلون الآن مناصب لا تحق لهم، ويتقاضون رواتب لا يجوز لهم أن يتقاضوها.

التفاصيل
إلى متى سيستمر تعيين وترقية المقالين المتهمين بالفساد؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
الاثنين, 25 فبراير 2019 12:33

 altمن المؤكد بأن المتابع للشأن العام سيجد صعوبة كبيرة في اختيار الموضوع الذي يكتب عنه في أيامنا هذه، فهل يكتب عن الانفلات الأمني الذي وصل إلى مستويات مخيفة مع حرق الضحايا ورميهم في الشارع؟  أم يكتب عن كارثة ديون الشيخ الرضا والتي وصلت إلى المرحلة الحرجة مع بدء الاحتكاكات بين الملاك الأصليين والملاك الجدد؟

تتشابك المواضيع وتتعدد الملفات، ومع ذلك فقد يكون من الضروري جدا أن نتوقف قليلا مع خبر قصير نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء يوم الجمعة الموافق 22 فبراير 2019، يقول الخبر: " أعلنت رئاسة الجمهورية أنه بموجب مقرر صادر اليوم الجمعة، تم تعيين السيد سيد أحمد ولد باب ولد السالك، مفتشا عاما للدولة".

للتذكير فإن المفتش المعين بمقرر من الرئاسة كانت قد تمت إقالته من مفوضية الأمن الغذائي يوم الأربعاء الموافق 17 يونيو 2015، وذلك بعد تسريب صور شاحنة تتبع للمفوضية، كانت تفرغ حمولتها من المواد الغذائية أمام منزل قيل أن ملكيته تعود للرئيس محمد ولد عبد العزيز.

التفاصيل
أطر مغمورون ووصوليون ممكنون/ الولي سيدي هيبه
الاثنين, 25 فبراير 2019 09:44

 altقال صلى الله عليه وسلم: (إذا وُسِّدَ الأَمر لغير أهله فانتظروا الساعة)، فالرجل المناسب في المكان المناسب، فلا تسند الوظيفة إلاَّ لمن هو أهل لها، لغرض أن تبرز كفاءته وصفاته، فالنبي صلى الله عليه وسلم اعتذر أبي ذر رضي الله عنه لما طلب منه أن يستعمله، بل حذره من خطر ذلك عليه مما عرفه عنه صلى الله عليه وسلم ، فعن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسل: (يا أبا ذرٍّ إني أراك ضعيفاً، وإني أحب لك ما أحب لنفسي، لا تأمَّرَنَّ على اثنين ولا تَوَلَّيَنَّ مال يتيم). وعنه قال: قلت يا رسول الله ألا تستعمِلُني؟ فضرب بيده على منكبي ثم قال: (يا أبا ذرٍّ إنك ضعيفٌ، وإنها أمانةٌ، وإنها يوم القيامة خزيٌ وندامةٌ إلاَّ مَنْ أَخَذها بحقها، وأدَّى الذي عليه فيها).

التفاصيل
التحول القادم في العقلية السياسية / الولي سيدي هيبه
الخميس, 21 فبراير 2019 17:29

 altعجيب أمر السياسة في بلاد التناقضات الكبرى تلبس، في الغالب الأعم، عند كل موسم جديد لباسا رثا من النفاق المتخلف في دوامة تجدد المطامع ومحاولة بعثها داخل السياقات الطارئة للنيل بها ما كان تسنى في السابق الذي يولي الدبر.

إنه تهافت التهافت على المترشحين قبل الترجح، عُلمت أسماؤهم أم فقط ذُكرت، بجرأة مجردة من الحياء والتأني والتبصر واستحضار الحس الوطني، وكأن الأمر إبحار في الحاضر بمجاديف الماضي الصدئة وعقليته السقيمة المتناقضة مع ذوات أهلها في الظاهر المعلن وانسجامها مع الثابت في العمق منها.

وتعكس التطورات السريعة داخل الأحزاب السياسية هذا الواقع الجديد حيث أن مسألة الترشحات من داخلها أيقظت شياطين الخلافات المزمنة التي تنبني على ثلاثية حب التفرد بالزعامة والغبن وإبعاد الآخر في لحظات الحسم من جانب؛

التفاصيل
من حرق الطفلة "زينب" إلى حرق الشاب "ولد برو"..أين الأمن؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
الاثنين, 18 فبراير 2019 10:03

 altجرائم بشعة تكرر حدوثها في السنوات الأخيرة، كانت من بينها الجريمة البشعة التي حدثت في آخر شهر من العام 2014، وكانت ضحيتها الطفلة "زينب" التي تم اغتصابها وحرقها ضحى في مقاطعة عرفات.

تواصلت الجرائم البشعة ولم نسمع عن أي استنفار أمني للحد منها، وكانت آخر هذه الجرائم البشعة الجريمة التي راح ضحيتها الشاب "محمدو ولد البار" رحمه الله تعالى وألهم ذويه الصبر والسلوان، والذي كانت جثته قد وجدت متفحمة في مكان مهجور بدار النعيم.

التفاصيل
تكَلّم، أيها الجنرال غزواني.!/ حنفي ولد دهاه
السبت, 16 فبراير 2019 10:41

alt

الدعاية التي يحاول أنصار ولد الغزواني في الحزب الحاكم أن يسوّقوه بها هي أنه ”استمرار لنظام ولد عبد العزيز“ و هي العبارة التي وصفه بها فرانسوا هولاند في مقابلته مع صديقي الحسن ولد لبات، في برنامجه التلفزيوني ”حوار الساحل“، غير أن الرئيس الفرنسي السابق أردفها باستداركه ”الديماني“، فقال: ”رغم الفروق الشخصية طبعاً“..

الفروق الشخصية التي يتحدث عنها العارفون بالجنرالين تبيح التشكيك في وقوع الطيور على أشكالها.

لا يخدم الجنرال غزواني، حالاً أو مآلاً، أن يكون استمراراً لرئيس مُبغّض، يكرهه شعبه أكثر مما يكره فضوليٌّ العمى و الصمم.. و ربما لولد الغزواني أسبابه التي تفرض عليه الركون لهذه الدعاية البائسة، فقد يكون من التحرّف للقتال الذي تمليه عليه وضعيته السياسية الراهنة.

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>