سَلامٌ عَلَى الحُبِّ.. /أدي ولد آدب
الخميس, 19 نوفمبر 2015 10:54

صورة ‏أدي آدب‏.

يَوْمَ تَشَحَّطَ.. مِلْءَ دِمَاهُ .. قَتِيلاً.. عَلَى يَدِ عَصْرِ الكَرَاهَةِ غَازي البَرَايَا!!

سَلامٌ عَلَى الشِّعْرِ.. يَوْمَ غَدَا الدَّمُ حِبْرًاً.. وَصَارَتْ دَوَاةُ الكِتَابَةِ جُمْجُمَةً.. والأمَانِي مَنَايَا!

سَلاَمً .. عَلَيْكَ.. جَمَالَ الوُجُودِ.. تَدَنَّسْتَ.. بِالقُبْحِ..

يَغْزُو جَمِيعَ المَرَايَا!

سَلاَمٌ .. على الحُبِّ.. والشِّعْرِ.. والحُسْنِ.. إِنِّي - لِهَذِي الثَّلاثَةِ - سَوْفَ أَظَلُّ.. أُغَنِّي .. أغَنِّي .. أُغَنِّي ولَوْ وَأَدُوا الصَّوْتَ.. خَنْقًا.. لأِّنِّي ..أرَى الكَوْنَ - دُونَ الثَّلاثَةِ- أعْمَى النَّوِايَا!

 

سَلامٌ عَلَى الحُبِّ..  /أدي ولد آدب