عزوا عمود الشعر "رثاء لشاعر العرب: عبد الرزاق عبد الواحد" أدي ولد آدب
الاثنين, 09 نوفمبر 2015 11:08

 صورة ‏أدي آدب‏.عَـــزُّوا ..عَمُـودَ الشِّعْرِ.. هُدَّ بَيَانُه! بَيْتُ القَصــــــيدِ.. تزَلْزًلَتْ أرْكانُه!

وبُحُـــــــورُه جَفَّتْ.. وجَفَّ الرَّافِدَا نِ.. تَفَجَّعَتْ.. مِلْءَ النَّخِيلِ.. جِنَانُه!

وتَلَمَّسَتْ شَفَةُ العِــــرَاقِ.. لِسَــــانَه فإذَا العِراقُ.. اليَوْمَ .. مَـاتَ لِسَانُه!

صورة ‏أدي آدب‏.

قد مَاتَ"عبْدُ الواحِدِ"..الشِّعْرُانْتَهَى فهْوَ القصــــــيدُ.. ونبْضُـه أوْزَانُه!

وخَيَـــــــالُه آفَـــــاقُه.. أحْـــــلامُه أفْنَانُه.. آلامُــــــــه نِيـــــــــــرَانُه!

يا ضيعة العَرَبِ.. البَيَانُ شِعَارُها وبمَوْتِ شَـــاعِرِهَا امَّحَى عنْوانُه!

لكنَّه.. إنْ يَنْطَفِئْ.. جَسَدًا.. فَـــفِي رُوحِ القَوافِـي.. خـــالدٌ.. لَمَعانُه!

لهْفِي.. علَى قبْرٍ.. بباريسَ.. انْتَفَى وَدَّتْ.. وَوَدَّ.. تَضُمُّهُ.. بَغْــــــدانُه!

أدي ولد آدب-8-11-2015

عزوا عمود الشعر