الجيش ينتشر على ضفة النهر لإغلاق الحدود مع السنغال
الاثنين, 23 مارس 2020 14:48

 الحدود الموريتانية-السنغالية-(المصدر: الانترنت) الضمير"نواكشوط" : انتشر الجيش الموريتاني على طول الحدود الموريتانية-السنغالية لفرض إغلاق الحدود بين البلدين الذين يفصلهما نهر السنغال.

الأركان العامةّ للجيوش الموريتانية نشرت وحدات من الجيش الموريتاني على ضفة نهر السنغال اليسرى للتأكيد من تطبيق إغلاق الحدود والمعابر في ولايات اترارزه ولبراكنه وكوروكول وكيديماغه.

إلى ذلك قال عمدة بلدية انجاكو بيجل ولد هميد إن السلطات يجب أن تأخذ بعين الاعتبار عامل القرب الجغرافي والتداخل على الحدود مع السنغال حتى تتمكن من تطبيق قرار إغلاق الحدود. وقال في تدوينة على فيسبوك "يجب ألا تغيب عن بالنا حقيقة أن مسافة 70 كلم هي ما تفصل سينلوي عن كرمسين وأن هذه المنطقة لا تزال خارج التغطية التي قرّرتها قوات البحرية اليوم، خاصة أن حالة من فيروس كورونا تم تأكيدها في سينلوي".

كما طالب النائب السابق لرئيس الجمعية الوطنية السلطات بضرورة إيجاد حل لبعض الجزر الموريتانية التي تعتمد على السنغال في توفير حاجياتها الأساسية. 

وكان البلدان قد اتفقا، يوم السبت، على إغلاق الحدود بينهما لأجل غير مسمى أمام حركة الأشخاص واستثناء حركة الشحن من هذا القرار وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا الذي سُجّلت منه، حتى الآن، حالتان في موريتانيا و67 حالة في السنغال.

الجيش ينتشر على ضفة النهر لإغلاق الحدود مع السنغال