لليوم الثاني ذوي السجين سيدي محمد ولد حمبل ينظمون وقفة أمام المحكمة العليا
الخميس, 12 مارس 2020 16:13

altaltaltالضمير"نواكشوط" : نظمت مجموعة من النشطاء وذوي السجين سيدي محمد ولد حمبل  لليوم الثاني وقفة أمام المحكمة العليا طالبوا فيها بإنصاف السجين الذي قالوا بأن إيداعه السجن كان في سنة 2015 فيما بات يعرف بسجناء الخزينة وتم الحكم عليه بسنتين نافذتين ولما قضى محكوميته وإستعد للخروج تفاجأ بإصدار حكم جديد يقضي بتمديد سجنه ثلاث سنوات مع ممارسة الإكراه البدني عليه ) ويضيف ذوو السجين - في بيان تلقينا نسخة منه - إنه رغم إلغاء المحكمة العليا الإكراه البدني فإن سجينهم يتعرض لهذا الحكم الجائر منذ العام 2017 والذي تحرمه كافة الإتفاقيات الدولية لما فيه من إهانة للنفس البشرية التي كرمها الله، وطالب المحتجون برفع الظلم عن ولد حمبل خاصة وان بعض رفاقه في الملف تم إطلاق سراحهم دون ممارسة هذا الحكم الجائر حسب وصفهم. وتزامنا مع ذلك نظم مجموعة من الأهالي وقفة في مدينة الرشيد طالبوا فيها بتطبيق العدالة دون إجحاف ولا تمييز .. مذكرين بأن أسرة السجين تعيش وضعًا إنسانيًا صعبًا حيث تعاني زوجته من مرض مزمن، وتعيش والدته ظروفًا صحية صعبة.

 

لليوم الثاني ذوي السجين سيدي محمد ولد حمبل ينظمون وقفة أمام المحكمة العليا