أهالي السجين سيد محمد ولد حنبل ينظمون وقفة أمام المحكمة العليا
الأربعاء, 11 مارس 2020 10:12

altaltالضمير"نواكشوط" : نظم أهالي ومحبي ومعارف السجين  سيد محمد ولد حنبل  الملقب "أكيه" وقفة أمام المحكمة العليا يطالبون فيها بإطلاق سراح إبنهم المسجون في قضية ما يعرف بسجناء الخزينة ، وطالب أهالي السجين بإطلاق سراح إبنهم ورفع الظلم عنه في أسرع وقت ممكن 

وفيختام الوقفة أصدر القائمين على هذه الوقفة بيانا توصل موقع الضمير لنسخة منه :

بسم الاه الرحمن الرحيم

بيان رقم 1 :

۞ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا (58) . صدق الله العظيم،

سيدي محمد ولد حمبل تم إداعه السجن في سنة 2015 فيما بات يعرف بسجناء الخزينة وتم الحكم عليه بسنتين نافذتين ولما قضى محكوميته وأستعد للخروج تفاجأ بإصدار حكم جديد يقضي بتمديد سجنه ثلاث سنوات مع ممارسة الإكراه البدني عليه ، ومنذ 2017 وهو يتعرض لهذا الحكم الجائر والذي تحرمه كافة الإتفاقيات الدولية لما فيه من إهانة للنفس البشرية التي كرمها الله، وفي هذا الإطار وبعد أن أستكملت كل الإجراءات القانونية من طرف محامي المتهم وفي ظل التصامم واللا مبلات من طرف القائمين على الملف قرر أهالي السجين إثارت قضيتهم للعدالة وللرأي العام  لعلها تجد آذانا صاغية لرفع الظلم عن إبنهم خاصة وان بعض رفاقه في الملف تم إطلاق سراحهم دون ممارسة هذا الحكم الجائر في حقهم ، الشيء الذي جعلنا نشم رائحة التمييز وقلة الإنصاف بين السجناء ،

وأنطلاقا من ذلك  وأتكالا على الله قررنا الوقوف اليوم أمام المحكمة العليا من أجل إنصافنا ومراعات مبدأ الإنسانية ، خاصة وأن أسرة السجين تضررت كثيرا وحرمه أصيبت بمرض مزمن ومستعصي وهي الآن تتعالج في داكار وفي وضعية صعبة .

أهالي  السجين سيد محمد ولد حنبل ينظمون وقفة أمام المحكمة العليا